آخر الأخبار

نائب خادم الحرمين الشريفين يهنئ رئيس جمهورية الإكوادور بذكرى استقلال بلاده

لوائح وأنظمة مذكرة تفاهم للتعاون في مجال السياحة بين الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة ووزارة التجارة والسياحة والاتصالات في جمهورية صربيا

1438/3/23 العدد 4650, الصفحة 10

إن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة العربية السعودية ووزارة التجارة والسياحة والاتصالات في جمهورية صربيا(المشار إليهما فيما بعد بـ “الطرفين”)؛

وتدعيماً للعلاقات بين البلدين، وللدور الذي يؤديه قطاع السياحة في التقريب بين الشعوب، ورغبة في تعزيز الصداقة والتعاون المتبادل في مجال السياحة؛

وإدراكاً منهما بأهمية السياحة في اقتصاد البلدين، إلى جانب إدراكهما لأهميتها في إثراء الحياة الثقافية والاجتماعية؛

وبهدف وضع أسس قانونية لتحقيق مزيد من التعاون على صعيد تبادل الخبرات والتجارب في مجال السياحة بين البلدين مبني على أساس المساواة والمنفعة المشتركة، ولأجل تفعيل التعاون في هذا المجال وفي إطار الأنظمة واللوائح المعمول بها في كلا البلدين، فقد اتفق الجانبان على ما يلي:

المادة الأولى:

يقوم الطرفان - وضمن حدود صلاحياتهما- بتنسيق وتوحيد الجهود في سبيل تحقيق تنمية مستدامة لصناعة السياحة في كلا البلدين، تراعي القيم الاجتماعية فيهما.

المادة الثانية:

يعمل الطرفان على الاستفادة من التراث الثقافي والحضاري والتاريخي في البلدين،وتوظيفه بما يخدم السياحة كمحرك للتنمية الاقتصادية.

المادة الثالثة:

يعمل الطرفان على تبادل المعلومات والخبرات في المجالات الآتية:

1- الأنظمة الوطنية ذات العلاقة بالتنمية السياحية.

2- إدارة الفنادق والمنتجعات السياحية، ومنشآت الإيواء السياحية، وتفعيل الآليات الخاصة بالرقابة على الأداء فيها.

3- التعليم في مجال السياحة.

4- البيانات والإحصاءات السياحية.

5- تنظيم الفعاليات السياحية.

6- التنمية والتخطيط والاستثمار السياحي.

7- إجراءات إصدار التراخيص للمنشآت السياحية وإدارتها وتسويقها.

المادة الرابعة:

يعمل الطرفان على تشجيع تبادل الزيارات بين الخبراء وممثلي وسائل الإعلام السياحي.

المادة الخامسة:

يقـوم الطـرفان بالتعـريف بفـرص الاستثمـار السيـاحـي المتـاحـة في البلدين، وتشجيع الاستثمار المشترك في المشروعات السياحية وعقود الإدارة والخدمات السياحية.

المادة السادسة:

يشجع الطرفان إقامة فعاليات سياحية مشتركة ، والمشاركة في المعارض والمؤتمرات والندوات التي تعقد في البلدين، بما يسهم في تطور السياحة وبلورة رؤية سياحية مشتركة.

المادة السابعة:

يعمـل الطـرفان علـى تبـادل زيارات الخبـراء وتشجيـعهـم علـى القيـام بأعمال بحثية مشتركة متخصصة في مجال السياحة.

المادة الثامنة:

يعمل الطرفان على تعزيز وتشجيع التعاون في مجال السياحة في إطار منظمات السياحة الدولية، ووفقاَ للتشريعات القائمة في البلدين والمعاهدات الدولية المعمول بها.

المادة التاسعة:

1- تدخل هذه المذكرة حيز النفاذ بعد مضي ثلاثين يوماً من تاريخ آخر إشعار متبادل عبر القنوات الدبلوماسية يؤكد إنهاء الإجراءات النظامية اللازمة، ويسري ذلك على أي تعديل يجري عليها.

2- مدة هذه المذكرة خمس سنوات ، تبدأ من تاريخ دخولها حيز النفاذ، وتتجدد تلقائياً لمرة أو مرات متتالية مدة كل منها سنة واحدة، ما لم يبلغ أي من الطرفين الطرف الآخر- كتابة عبر القنوات الدبلوماسية- برغبته في إنهائها أو عدم تجديدها وذلك قبل انقضاء مدتها بستة أشهر على الأقل.

3- في حال إنهاء العمل بهذه المذكرة تظل أحكامها سارية المفعول بالنسبة إلى البرامج أو المشروعات التي تمت في ظلها أو التي لم يُنته من إنجازها، أو الحقوق التي نشأت في ظلها ولم تسو بعد وفقاً لاحكامها.

المادة العاشرة:

يسوى أي نزاع ينشأ بين الطرفين بسبب تنفيذ هذه المذكرة أو تفسيرها بالطرق الودية من خلال الاتصالات والتفاوض بين الطرفين.

وقعت هذه المذكرة في مدينة بلغراد في 23 محرم 1437هـ، الموافق 5 نوفمبر 2015م من نسختين أصليتين باللغات:العربية، والصربية والانجليزية، والنصوص الثلاثة متساوية في الحجية، وفي حال الاختلاف في التفسير تكون المرجعية للنص المكتوب باللغة الإنجليزية.

عن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني

بالمملكة العربية السعودية

صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان

بن عبدالعزيز آل سعود ، الرئيس

عن وزارة التجارة والسياحة والاتصالات

بجمهورية صربيا

معالي السيد راسم ليايتش

نائب رئيس الوزراء ، الوزير

لوائح وأنظمة - Rules and Regulations