36.4 C
Riyadh
الأربعاء, أبريل 21, 2021
الرئيسية الأخبار ولي العهد ولي العهد يطلق الرؤية التصميمية "كورال بلوم" للجزيرة الرئيسية بمشروع البحر الأحمر

ولي العهد يطلق الرؤية التصميمية “كورال بلوم” للجزيرة الرئيسية بمشروع البحر الأحمر

الرياض – واس

أطلق صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد رئيس مجلس إدارة شركة البحر الأحمر للتطوير، يوم الأربعاء 28 جمادى الآخرة 1442هـ الموافق 10 فبراير 2021م، الرؤية التصميميةكورال بلومللجزيرة الرئيسية بمشروع البحر الأحمر.

وكشفت شركة البحر الأحمر للتطوير، الشركة المطورة لأحد أكثر مشاريع السياحة المتجددة طموحاً في العالم، التصاميم التي صممتها الشركة البريطانيةفوستر وشركاهلتتماهى مع البيئة الطبيعية البكر للجزيرة الرئيسية.

ويشار إلى أن مشروع البحر الأحمر بلغ محطات مهمة في أعمال التطوير، ويجري العمل فيه على قدم وساق لاستقبال الضيوف بحلول نهاية عام 2022 مع افتتاح المطار الدولي والفنادق الأربعة الأولى، وسيتم افتتاح بقية الفنادق الـ 12 المقرر إنشاؤها ضمن المرحلة الأولى في عام 2023.

وسيتألف مشروع البحر الأحمر عند اكتماله في عام 2030 من 50 منتجعاً وفندقاً، توفر ما يصل إلى 8000 غرفة فندقية، وحوالي 1300 عقار سكني موزع على 22 جزيرة وستة مواقع داخلية، كما ستضم الوجهة مراسي فاخرة، وملاعب جولف، والعديد من مرافق الترفيه والاستجمام.

وتُعد شركة البحر الأحمر للتطوير ww.theredsea.sa شركة مساهمة مقفلة مملوكة بالكامل من قبل صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية، ويرأس مجلس إدارتها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد. وتأسست الشركة لتقود عملية تطوير “مشروع البحر الأحمر” الذي يعد وجهة سياحية فاخرة ومتجددة ستعمل على استحداث معايير جديدة للتنمية المستدامة، وتضع المملكة في مكانة مرموقة على خريطة السياحة العالمية.

وسيتم تطوير المشروع على مساحة 28 ألف كيلومتر مربع من الأراضي البكر في الساحل الغربي للمملكة العربية السعودية، ويضم أرخبيلاً يحتوي على أكثر من “90” جزيرة بكر، كما تضم الوجهة جبالاً خلابة، وبراكين خامدة، وصحاري، ومعالم ثقافية وتراثية.

وتضم كذلك فنادق، ووحدات سكنية ومرافق تجارية وترفيهية؛ إضافة إلى البنية التحتية التي تعتمد على الطاقة المتجددة والحفاظ على المياه وإعادة استخدامها.

وتجري حالياً أعمال تطوير المرحلة الأولى التي تشمل إنجاز البنى التحتية اللازمة والتي ستكتمل بحلول نهاية عام 2023. وقد قطع المشروع بالفعل أشواطاً مهمة، حيث تم توقيع أكثر من 500 عقد حتى الآن بحوالي 15 مليار ريال (4 مليارات دولار). كما يعمل مشتل مشروع البحر الأحمر بكامل طاقته الآن الذي تبلغ مساحته 100 هكتار وسيوفر أكثر من 15 مليون شتلة زراعية للوجهة. ويعمل في المشروع حالياً أكثر من 5000 عامل، وتم شق 70 كم من شبكة الطرق في الوجهة من أصل 80 كم. وستفتتح القرية السكنية العمالية التي ستتسع لــعشرة آلاف عامل بنهاية الربع الأول من هذا العام، ويسير العمل على تطوير مدينة الموظفين كما هو مخطط لها التي ستتسع لحوالي 14.000 موظف سيديرون الوجهة مستقبلاً.

مقالات ذات صلة