39.1 C
Riyadh
الخميس, أغسطس 18, 2022

قواعد برامج التعليم المهني المستمر

الصادرة بقرار مجلس إدارة الهيئة رقم (33) وتاريخ 26 /02 /1443هـ

أولاً: أهداف برامج التعليم المهني المستمر

لكل نشاط تعليمي فوائد على المدى الطويل، وتساعد برامج التعليم المهني المستمر الأعضاء على كيفية اكتساب المهارات الفنية أو المعرفية اللازمة لزيادة الكفاءة المهنية، كما تساهم برامج التعليم المهني المستمر في زيادة الثقة لدى ممارس المهنة واكتساب الجدارات الكافية لأداء جميع جوانب مهام التقييم المتخصصة.

تركّز الهيئة من خلال برامج التعليم المهني المستمر على إعداد الأعضاء للمساهمة في تطوير المهنة وفروعها وتحقيق الاستفادة المثلى من الاستخدام الفعال لتخطيط الوقت والحضور والتسجيل في برامج التعليم المهني المستمر للتأكيد على فعالية التطوير المهني.

ويعد حضور الأعضاء لبرامج التعليم المهني المستمر دليلاً واضحاً على التزام العضو بالتطوير الذاتي والمهني، ويتمكن العضو من خلال حضور برامج التعليم المهني المستمر من تحديد فجوات المعرفة لديه ومعرفة المهارات اللازمة لحلها واكتساب المعرفة والمهارات الفنية الإضافية.

ثانياً: مجالات التعليم المهني المستمر

يشمل التعليم المهني المستمر أنشطة منظمة وأخرى غير منظمة، وتركز أنشطة التعليم المهني المستمر المنظمة على أهداف ومخرجات التعلم، ويجب على العضو تقديم شهادة معتمدة بذلك، كما يجب أن تكون ذات صلة بالمعارف والمهارات والقدرات والجدارات ذات الصلة بفرع التقييم. وفيما يتعلق بأنشطة التعليم المهني المستمر غير المنظمة فتشمل العديد من النشاطات ومنها التعلم الذاتي ذو الصلة بالدور المهني للمقيم.

ويُمكن أن يتخذ التعليم طرقاً مختلفة ولكن لن يتم احتساب أي نشاط متعلق بمهام العمل أو القراءة غير المنظمة أو التواصل الاجتماعي أو التدريب على موضوعات عامة أو اجتماعات العمل أو المشاركة في التجمعات أو الأندية أو الجمعيات أو المجالس الاجتماعية، كما لا يُقبل تكرار نفس النشاط أو احتسابه ضمن أكثر من نوع من الأنشطة. ولا تحتسب الدورات التدريبية ضمن برامج تأهيل المقيمين للحصول على شهادة زمالة الهيئة ضمن ساعات التعليم المهني المستمر. وتُقبل أنشطة التعليم المهني المستمر التي تم القيام بها خلال سنة العضوية فقط.

كما يوضح الجدول أدناه أنشطة التعليم المهني المستمر المنظمة وغير المنظمة، وقد تضيف الهيئة أنشطة أخرى حسب تقديرها:

“تتمة اللائحة مرفقة نسخة PDF”