28.1 C
Riyadh
الجمعة, مايو 27, 2022

مذكرة تفاهم في المجال الثقافي بين وزارتي الثقافة في المملكة و الجمهورية الفرنسية

إن وزارة الثقافة في المملكة العربية السعودية ووزارة الثقافة في الجمهورية الفرنسية (المشار إليهما فيما بعد بالطرفين) وإدراكاً منهما لأواصر الصداقة القائمة بين البلدين.
وبناءً على اتفاقية التعاون الثقافي والفني بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة الجمهورية الفرنسية الموقعة بتاريخ 12 /1/ 1383هـ، الموافق 7/7/ 1963م.
ورغبة منهما في تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الثقافة وفق الأنظمة والقوانين والتعليمات المعمول بها في البلدين، ووفق الإمكانات المتاحة، وعلى أساس من المساواة والمنفعة المشتركة والاحترام المتبادل.
قد اتفقتا على ما يلي:

المادة الأولى:
تهدف هذه المذكرة إلى تعزيز التعاون بين الطرفين في المجال الثقافي، وذلك في ضوء القوانين والأنظمة السارية في بلديهما.
المادة الثانية:
سيتم تعزيز التعاون بين الطرفين في المجالات الآتية:
1- تعزيز التعاون والتبادل بين الطرفين في المجالات الثقافية، بما في ذلك فنون العمارة والتصميم والتراث والإنتاج الثقافي السمعي البصري والفنون البصرية وفنون الأداء والأفلام والأدب.
2- تنفيذ المشاريع الاستراتيجية المشتركة في مختلف المجالات الثقافية.
3- الأنظمة والتنظيمات والسياسات المعنية بالجانب الثقافي.
4- التعاون بين الفنانين والمؤسسات الثقافية في البلدين.
5- مشاركة الفنانين الفرنسيين والسعوديين في برامج الإقامة في كلا البلدين.
6- المشاريع المتعلقة بالمحافظة على التراث السعودي بكافة أنواعه.
7- أي مجال آخر يتفق عليه الطرفان.
المادة الثالثة:
اتفق الطرفان على العمل على تنفيذ المشاريع التالية خلال مدة مذكرة التفاهم هذه، وعلى سبيل المثال لا الحصر، برامج التدريب وتقديم الخدمات الاستشارية بشأن تجديد وتطوير مشروع جدة التاريخي من خلال برنامج تنفيذي ينبثق عن مذكرة التفاهم هذه. وسيتم الاتفاق عليها في وقت لاحق من قبل الطرفين.
المادة الرابعة:
1- يتحمل كل طرف، وفقاً لإمكانياته المتاحة، التكاليف المالية لتطوير وتنفيذ مشاريع التعاون بموجب هذه المذكرة.
2- التكاليف المتعلقة بتنفيذ المشاريع، والتي تدخل من ضمنها نقل الخبرات، ستكون على عاتق الطرف مقدم الطلب وسيتم تفصيل التكاليف في البرامج التنفيذية.
3- سيتم تحديد جميع البرامج التنفيذية بين كلا الطرفين لضمان التطوير المناسب وتنفيذ كل مشروع وفقاً للبرامج التنفيذية المخصصة.
المادة الخامسة:
يلتزم الطرفان بألا تستخدم المعلومات والوثائق المتبادلة بينهما إلا للأغراض المخصصة لها وفقاً لما اتفقتا عليه، وألا تنقل إلى طرف ثالث دون موافقة كتابية.
المادة السادسة:
يحل أي خلاف ينشأ بين الطرفين حول تفسير هذه المذكرة بينهما ودياً بالتشاور.
المادة السابعة:
1- تدخل هذه المذكرة حيز النفاذ من تاريخ آخر إشعار متبادل بين الطرفين -عبر القنوات الدبلوماسية- يؤكد استكمال الإجراءات النظامية الداخلية اللازمة لدخولها حيز النفاذ.
2- يعرب الطرفان عن رغبتهما في الحفاظ على حوار وثيق ومنسق من أجل تنفيذ هذه المذكرة. وينظم اجتماع متابعة مرة كل عام بين وزارتي الثقافة بحضور وزارتي الخارجية لمناقشة سير مشاريع التعاون والخبرة.
3- مدة هذه المذكرة (خمس) سنوات وسيتم تجديدها تلقائياً لمدة أو لمدد مماثلة ما لم يبلغ أحد الطرفين الطرف الآخر كتابياً -عبر القنوات الدبلوماسية- برغبته في إنهائها أو عدم تجديدها قبل ستة أشهر على الأقل من انتهاء صلاحيتها.
4- في حالة انتهاء العمل بهذه المذكرة أو عدم تجديدها تستمر أحكامها نافذة المفعول بالنسبة إلى المشاريع والبرامج التي نشأت في ظلها.
5- يمكن تعديل هذه المذكرة بناء على اتفاق مشترك، وتدخل التعديلات حيز النفاذ وفقاً للإجراء الوارد في الفقرة (1) من هذه المادة.
المادة الثامنة:
لا تعد هذه المذكرة معاهدة دولية ولا تُنشئ أي حق أو التزام على الطرفين يحكمه القانون الدولي العام.
تم توقيع هذه المذكرة بمدينة جدة بتاريخ 29 /4/ 1443هـ الموافق 4 /12/ 2021م، وتم تحريرها من نسختين أصليتين باللغة العربية والفرنسية.

عن وزارة الثقافة
في المملكة العربية السعودية
سمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود
وزير الثقافة

عن وزارة الثقافة
في الجمهورية الفرنسية
معالي الدكتورة روزلين باشلو
وزيرة الثقافة